VideoElephant logo x

دائرة العدوى بفيروس كوفيد-19 تتوسع بسرعة في الولايات المتحدة وحصيلة

  • Category news
  • Definition HD
  • Resolution 1280 x 720
  • Duration 00:01:15
  • Year 2020
  • Language Arabic

دائرة العدوى بفيروس كوفيد-19 تتوسع بسرعة في الولايات المتحدة وحصيلة

أودى وباء كوفيد-19 بما لا يقل عن 21306 شخصا في العالم، بحسب آخر إحصاء يستند الى مصادر رسمية الخميس، فيما بلغ عدد الحالات المصابة بالفيروس 4714783 في 182 بلدا ومنطقة منذ بدء انتشار الوباء في ديسمبر/ كانون الأول الماضي. كما كشفت الأرقام الرسمية عن شفاء 114858 حالة. وفي آخر حصيلة مؤقنة، بلغ عدد من الوفيات الإضافية في 24 ساعة 738 حالة وفاة في إسبانيا 683 في إيطاليا و231 في فرنسا. كما سجلت إيطاليا التي شهدت اول وفاة بالفيروس نهاية شباط/فبراير الماضي، وفاة 7503 أشخاص و74386 إصابة، مع إعلان 683 وفاة و5210 إصابات إضافية الأربعاء. وذكرت السلطات الايطالية ان 9362 شخصا تماثلوا للشفاء. والدول الأكثر تضررا من الوباء بعد إيطاليا هي إسبانيا التي تسجل حتى الآن 3647 وفاة و49515 إصابة والصين بـ 3281 وفاة و81727 إصابة وايران بـ 2077 وفاة و27017 إصابة وفرنسا بـ 1331 وفاة و25600 إصابة. وبلغ مجموع الإصابات في أوروبا بحسب آخر حصيلة الأربعاء 239912 مع 13824 وفاة، وفي آسيا 99927 إصابة و3596 وفاة، وفي الولايات المتحدة وكندا 71976 إصابة وأزيد من 1150 وفاة، وفي الشرق الأوسط، إرتفع عدد الإصابات إلى 32182 حالة و2123 وفاة، وفي أمريكا اللاتينية والكاريبي 7529 إصابة و124 وفاة، وفي أوقيانيا 2656 إصابة وتسع وفيات، وفي إفريقيا 2631 إصابة و69 وفاة. الولايات المتحدة ثالث أكبر دولة في العالم من حيث عدد الوفيات أظهرت حصيلة نشرتها جامعة جونز هوبكنز أنّ عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ في الولايات المتحدة بلغ 1031 وفاة بينما بلغ عدد الذين ثبتت مخبرياً إصابتهم بالوباء في هذا البلد 68527 شخصاً. وقبل ساعات فقط كان عدد الوفيات في الولايات المتحدة يبلغ 827 وفاة، بحسب حصيلة سابقة نشرها المصدر نفسه. وأصبحت الولايات المتحدة ثالث أكبر دولة في العالم بعد الصين وإيطاليا من حيث عدد الوفيات الناجمة عن الوباء. وممّا لا شكّ فيه أنّ العدد الحقيقي للمصابين بالفيروس في الولايات المتحدة هو أكبر من الحصيلة المعلنة والسبب في ذلك هو أنّ ليس كل المصابين بالمرض يخضعون للفحص المخبري لإثبات إصابتهم، وبالتالي فإنّ حصيلة الوفيات المسجّلة قد تكون هي بدورها دون الحصيلة الفعلية. وتتصدّر نيويورك قائمة الولايات الأكثر تضرّراً بالوباء إذ سجّلت وفاة 280 شخصاً بالفيروس منذ ظهوره للمرة الأولى في وسط الصين في أواخر العام الماضي. ويبلغ عدد سكان الولايات المتحدة 327 مليون نسمة وقد حذّر تقرير أحيل إلى الكونغرس هذا الشهر من أنّ الفيروس قد يصيب في نهاية المطاف ما بين 70 إلى 150 مليوناً منهم. الصين لم تسجل الصين الخميس أي حالة إصابة محلية بفيروس كورونا المستجد، لكن السلطات الصحية سجلت 67 حالة مستوردة إضافية. وأحصت كذلك ست وفيات بينها خمس في مدينة ووهان التي ظهر فيها الفيروس للمرة الأولى، بحسب الحصيلة الرسمية. وتجهد الصين التي انتشر فيها الفيروس منذ كانون الأول/ديسمبر على تفادي عودة وباء كوفيد 19 إلى أراضيها من الخارج. وتفرض لذلك الحجر 14 يوماً على كل الوافدين إليها. وفي العاصمة بكين، يتم الحجر في أماكن تحددها السلطات وعلى حساب الوافدين الجدد إلى البلاد. وبالإجمال، سجلت 541 حالة إصابة وصفتها السلطات بـ"المستوردة"، وفق وزارة الصحة الصينية، في وقت يظهر أن الصين قد نجحت إلى حد كبير بالسيطرة على المرض. وبدأت الحياة بالعودة تدريجياً إلى مقاطعة هوباي وعاصمتها ووهان

Interested in this content?